العمل الحرمقالات

طريقة كتابة عروض إحترافية و زيادة فرصك في التوظيف

من أكثر التساؤلات التي وردتنا، و التي طرحها الكثير من رواد منصات العمل الحر من مستقلين مبتدىْين هو عن طريقة كتابة عروض جيدة و إحترافية تضمن لهم القبول و التوظيف، نظراً لفشل أغلبهم في ذلك. نظراً للعروض التي لا توافق المعايير التي سنذكرها الان، تابعو معنا!

أولا: إثبات قراءة العرض:

للأسف عدد كبير من الباعة يكتفون بقراءة عنوان الموضوع فقط و لا يهتمون بتفاصيله و هو الأمر الأهم، لذلك تجدهم عادة ما يطالبون بمراسلتهم دون أن يعلمو صلب الموضوع أصلا، لذلك في نهاية المطاف تجدهم يسلمون اعمالاً لا ترقى للمستوى المطلوب إضافة إلى التعديلات الكثيرة التي يطلبها المشترين منهم، هذا إن قبل عروضهم أصلا! لذلك عليك أن تثبت أنك قرأت المطلوب بعنية عبر :

  • ذكر إسم المشتري.
  • إعادة كتابة المطلوب و التأكيد على إمكانية تنفيذه.

ثانياً: السعر:

و هي أهم نقطة يركز عليها أغلب المشترين عند إختيارهم للعروض، فالمطلوب هو الإحترافية و السعر المناسب حسب الميزانية، تأكد من موافقتك لهذه النقطة ووضع سعر جيد مناسب لك و في الميزانية التي حددها المشتري، و حاول وضع عروض مغرية فذلك السر وراء جلب المشتري!

ثالثاً: وقت التنفيذ:

إضافة إلى السعر يركز المشترين عامة على مدة التنفيذ و يختارون غالباً أصحاب العروض سريعي التنفيذ، لعدة أسباب من أبرزها نجد استعجال المشتري بالعمل و رغبته في استلامها في أقرب وقت، و لكن مع الحفاظ على الجودة و الاحترافية.

أخيراً: كماليات العرض:

الوقت و السعر و التثبت و تم إنهاء العرض، لا ليس كذلك، فإلى جانب هاته الامور من المطلوب أيضاً إضافة بعض اللمسات التي تجعل العرض إحترافيا; و التي من ابرزها نذكر:

  • ضرورة كتابة السلام في أول العرض.
  • الترحيب و سؤال المشتري عن حاله مع ذكر إسمه.
  • الإكثار من عبارات تقديرية إحترامية مثل ” أخي الكريم .. الغالي … ”
  • ختام العرض بالتحية.

ختاما، كانت هذه من أبرز المعايير و الأسرار لجعل العرض إحترافيا و يضمن لك قبوله من المشتري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق